في 8 يونيو وافق البرلمان العراقي على تعيين ثلاثة وزراء في مناصب حساسة: عبد القادر محمد جاسم المفرجي (عربي سني) وزيرا للدفاع، وجواد البوهاني (شيعي) وزيرا للداخلية؛ وشروان الوائلي (شيعي) وزيرا للأمن الوطني. أثناء حكم صدام حسين كان المفرجي قد طرد من الجيش العراقي وسجن لسبع سنوات لانتقاده غزو الكويت.