تُظهر الهجمات الأخيرة على المساجد الشيعية في السعودية والكويت أن الاستراتيجية التي تنتهجها الدولة الإسلامية في الخليج تقوم على التحريض على النزاع المذهبي واستغلاله. تثير ممارسات التنظيم مخاوف بشأن قدرة الحكومات على الرد من دون التسبّب بتأجيج التشنّجات المذهبية.

يبدي أربعة خبراء آراءهم حول التفجيرات الأخيرة في السعودية والكويت، وقدرة كل من البلدَين على التصدّي للفتنة المذهبية. ندعوكم إلى الانضمام إلى النقاش والتعبير عن آرائكم.