خلال الأيام القليلة الماضية، اندلعت احتجاجات حاشدة رداً على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل. لهذا القرار تداعيات عميقة الأثر على السياسة الفلسطينية، لا سيما المحاولات التي بذلتها فتح وحماس مؤخراً لتشكيل حكومة وحدة وطنية، والتململ الشعبي المتعاظم، وآفاق التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض مع إسرائيل.

ينظر ستة خبراء في تبعات إعلان ترامب على فلسطين.