أدّت الحرب المستمرّة في أوكرانيا إلى فرار ملايين الأشخاص من وطنهم، ما تسبّب بأزمة لاجئين جديدة. ونتيجةً للضغوط التي تُثقل كاهل ميزانيات المساعدات المُستنزَفة أساسًا بسبب وباء كوفيد-19، وتراجع الإمكانيات السياسية، ستؤثّر هذه الأزمة بشكل غير مباشر على مصير أكثر من 6.5 ملايين من اللاجئين السوريين و6 ملايين من النازحين داخليًا. وفيما تدخل الحرب السورية عامها الحادي عشر، ثمة مؤشّرات على أن الظروف التي تشهدها البلاد والمنطقة عمومًا تتأزّم باطّراد، في ظل تزايد العوامل التي تدفع السكان إلى النزوح نظرًا إلى أن البلاد تراوح مكانها من دون تغيير يُذكر. فقد وثّقت تقارير عدّة حالات سوء المعاملة التي تعرّض لها الأشخاص الذين عادوا إلى بلادهم، ما يظهر بأن الظروف لا تزال غير مناسبة إطلاقًا لتحقيق عودة آمنة وكريمة وطوعية للاجئين السوريين.

وعلى الرغم من ذلك، تسهم الحملات الانتخابية في لبنان وتركيا تحضيرًا للانتخابات البرلمانية المرتقبة في تأجيج الخطاب المناهض للاجئين، ما يزيد من وطأة الضغوط من أجل عودتهم إلى بلادهم. لذا، يتعيّن على العاملين في المجال الإنساني في جميع أنحاء المنطقة التوفيق بين مسألة الحقوق وبين العمل في بيئة صعبة. ونظرًا إلى قضية عودة اللاجئين هي جزء لا يتجزأ من العملية السياسية في سورية، يواصل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون التشديد على ضرورة تسهيل عودة اللاجئين في الإحاطات التي يقدّمها أمام مجلس الأمن. مع ذلك، ستواجه عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم المزيد من العراقيل نظرًا إلى قلة الموارد وتدهور الظروف المعيشية وتأزّم الوضع السياسي في سورية، ناهيك عن تزايد الضغوط على اللاجئين أنفسهم.

يتشرّف مركز مالكوم كير-كارنيغي للشرق الأوسط والمعهد الأوروبي للسلام بدعوتكم لحضور ندوة عامة ستسلّط الضوء على بعض التحديات العملية والسياسية التي تحيط بعودة اللاجئين إلى سورية، وتناقش الخطوات التي يمكن اتّخاذها لضمان الظروف المناسبة لعودتهم الآمنة والطوعية.

انضموا إلينا يوم الاثنين الواقع فيه 11 نيسان/أبريل من الساعة 4:00 حتى الساعة 5:30 من بعد الظهر بتوقيت بيروت، لمتابعة نقاش مع مهند الحسيني وإيما بيلز ونادية هاردمان ونادين خشن وأرميناك توكماجيان ومهى يحيَ. تُجرى الندوة باللغة الإنكليزية، ويمكن للمشاهدين توجيه أسئلتهم إلى المتحدثين عبر استخدام ميزة الدردشة المباشرة على فايسبوك ويوتيوب خلال الندوة.

للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع جوزيان مطر عبر البريد الإلكتروني: Josiane.matar@carnegie-mec.org.