أهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج ضيف الاقتصاد. منذ أسابيع تُكثِّف الحكومة المصرية الإجراءات للنهوض بالاقتصاد المتباطئ وتقليص عجز الموازنة. فقد أُطلِقَت ورشة عمل ضخمة لتنمية إقليم قناة السويس، كما تم رفع أسعار المحروقات لخفض دعم الطاقة. فهل هذه الإجراءات ستسمح بإنعاش النمو الاقتصادي في مصر وخلق فرص عمل للشباب؟ وهل الإصلاحات الهيكلية التي بدأت الحكومة بتطبيقها ستساعد على استعادة ثقة المستثمرين المحليين والأجانب؟ هذه الأسئلة وغيرها نناقشها في برنامج ضيف الاقتصاد مع ضيفي من القاهرة الدكتور عمرو عادلي، البحث الاقتصادي في مركز كارنيغي للشرق الأوسط.

تم بث هذه المقابلة على فرانس 24.